الرئيسية / أمن و حماية / اكتشاف مصدر فيروس بيتيا الإلكتروني الذي يهدد العالم

اكتشاف مصدر فيروس بيتيا الإلكتروني الذي يهدد العالم

ESET

ESET

أكد خبراء تابعون لشركة “ESET” المتخصصة بأمن المعلومات توصلهم إلى مصدر فيروس الفدية، أو ما يعرف بـ”بيتيا” الإلكتروني، الذي هدد ملايين الكمبيوترات حول العالم مؤخرا.

ووفقا للبيان الصادر عن الشركة: “قراصنة الإنترنت قاموا بإدخال هذه البرمجيات الخبيثة إلى آخر تحديث لبرنامج M.E.Doc، الذي يستخدم لأغراض المحاسبة وتعتمد عليه العديد من الشركات الأوكرانية بما فيها المؤسسات المالية، وبتلك الطريقة وصل الفيروس إلى أجهزة العديد من الشركات في أوروبا وآسيا والولايات المتحدة، لكن أكثر الشركات تضررا كانت في أوكرانيا وروسيا”.






من جانبها قامت خدمة Posteo الألمانية مؤخرا بإجراءات للحد من آثار هذه الهجمة الإلكترونية، حيث حجبت البريد الإلكتروني الذي استخدمه قراصنة الإنترنت للتواصل مع ضحايا الهجمة، ما سمح بحرمانهم من تلقي الإشعارات حول دفع الفديات المادية.

وحول الموضوع صرح مجلس الوزراء الأوكراني مؤخرا بأن “الخبراء المحليين استطاعوا السيطرة على انتشار شيفرات الفيروس المذكور وأوقفوا هذه الهجمة الكبيرة”.
يذكر أن فيروس “بيتيا” المذكور بدأ، الثلاثاء 27 يونيو الجاري، بالانتشار بشكل واسع في شبكات الكمبيوترات في كل من روسيا وأوكرانيا، وأثرت هجماته الإلكترونية على العديد من الشركات كـ”Mars” و”Nivea” و”Mondelez International” و”UKRTELECOM”، حيث تشير المعلومات إلى أن أكثر من 80 شركة ومؤسسة تضررت من هجمات قراصنة الإنترنت.






اخترق “بيتيا” شبكات الشركات من خلال رسائل إلكترونية مشفرة احتوت على روابط خبيثة، تقوم عند تفعيلها بتعطيل عمل الكمبيوتر وطلب فدية مادية بقيمة 300 دولار لاستعادة الوصول إلى بيانات الجهاز.

المصدر: نوفوستي + arabic.rt

تم مشاهدة الموضوع :910

عن Neruda

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*