الرئيسية / انترنت / ما الفرق بين شبكتي 4G و 5G

ما الفرق بين شبكتي 4G و 5G

بداية من خدمة من شبكة G1 مرورا بـ 2 G  و3G  وصولاً للجيل الرابع والحالي من أجيال الاتصالات اللاسلكية الخليوية، يستعد العالم هذه الأيام لاستقبال خدمة الجيل الخامس التي ستأتي بصورة مختلفة كلياً ستغير من وجه العالم بأكمله.


تاريخ أول شبكة

ومن المعروف  أن بداية تاريخ أول شبكة لتكنولوجيا الهواتف اللاسلكية  كان في بداية تسعينات القرن الماضي حيث شبكة G1، ثم ذلك تم تطويرها إلى شبكة G2 التي ساعدت في تمكين  الناس من التراسل نصياً وفي الجيل الثالث G3  استطاع الناس إجراء المكالمات الهاتفية والتواصل عبر الرسائل النصية وأيضاً ميزة جديدة وهي تصفح الانترنت، أما في الجيل الرابع G4 فأصبح من السهل إجراء المكالمات الهاتفية والتواصل عبر الرسائل النصية لتصبح أكثر سرعةٍ وتنوعاً.
أما شبكات 5G  التي تقترب من الظهور خلال السنوات القليلة القادم، فستأتي بسرعات خيالية حيث ستكون أسرع 200 مرة  من الجيل الرابع G4  حيث ستصل سرعتها إلى 800 غيغابت في الثانية مما يعني أنها تتيح قدرات قد لايستوعبها العقل البشري حالياً.

أسرع بشكلٍ كبيرٍ

وتعتمد شبكات 5G   على نفس أساس G4 LTE  ولكن ما سيختلف بأن السرعة ستصبح أسرع بشكلٍ كبيرٍ جداً في نقل البيانات من خلال الشبكة حيث ستُسهل على الناس تحميل فيديوهات Ultra HD الفائقة الوضوح وأيضا الفيديوهات بتقنية الأبعاد الثلاثية 3D .
كما ستعمل شبكة G5  على مواكبة الزيادة الكبيرة في انتشار الأجهزة التي تعمل بالاتصال على الانترنت عن طريق الهاتف الذكي، وهذه الأجهزة متنوعة وكثيرة كأقفال الأبواب والكاميرات الأمنية وكذلك الأجهزة المنزلية والسيارات وياقات الكلاب والأجهزة القابلة للارتداء وغيرهم الكثير.

آفاق واسعة

هذا ويتفتح هذه السرعات آفاقاً واسعة أمام الصناعات وقطاعي التجارة الإلكترونية والتجزئة والتعاملات الحكومية والطاقة والمرافق والسلامة العامة والرعاية الصحية والنقل العام ووسائل الإعلام والترفيه والخدمات المالية والزراعة، بالإضافة إلى قدرتها على تقديم خدمة للسيارات من دون سائقين وهي خدمة الخرائط التفصيلية وثلاثية الأبعاد، كالتي لدى شركة غوغل والتي ما زال يتم اختبارها حالياً بولاية كاليفورنيا.



استجابة عالية

كذلك ستغطي محطات شبكات الجيل الخامس المستخدمين الثابتين وحتى المتنقلين بسرعة 500 كيلومتر/الساعة، مع تقليل وقت الاستجابة إلى 4 مللي ثانية. كذلك تمكين الاتصال المتزامن للآلاف من أجهزة إنترنت الأشياء (IoT) ذات الطاقة المنخفضة، والاتصال بين جهازين (D2D) بسرعة استجابة عالية.
وتشير التوقعات إلى أن شبكات الـG5 العالم  سوف تصبح واقعاً حقيقياً للشخص العادي بحلول عام 2020، كما يُتوقع في نفس العام أن يكون هناك مليار جهاز متصل بالإنترنت ومليار ونصف المليار سيارة متصلة، وأكثر من مليار عداد ذكي متصل، وأن معدل الاتصال بالإنترنت سيكون مليون اتصال في كل كيلومتر مربع، وبفارق نقل زمني يبلغ 1 مللي ثانية.

المصدر :. sahafahnet

تم مشاهدة الموضوع :578

عن Neruda

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.