الرئيسية / شركات / جوجل تكشف لأول مرة: 15 مليار دولار إيرادات إعلانات يوتيوب خلال 2019

جوجل تكشف لأول مرة: 15 مليار دولار إيرادات إعلانات يوتيوب خلال 2019

أعلن يوتيوب أن إيرادات الإعلانات قد تجاوزت 15 مليار دولار فى عام 2019 – وهو ما يزيد تسعة أضعاف عن ما دفعته جوجل مقابل الاستحواذ على موقع مشاركة الفيديو منذ 14 عاماً، وأصدرت ألفابيت، الشركة الأم لجوجل، أرقام الإيرادات الخاصة بيوتيوب للمرة الأولى على الإطلاق في تقرير أرباحها عن السنة المالية 2019، إذ تشكل الإعلانات على موقع الفيديو الآن حوالى 9% من إجمالى إيرادات شركة ألفابيت، والتي بلغت 162 مليار دولار العام الماضي.

ووفقاً لموقع “بيزنس إنسايدر” البريطاني، يعد الكشف عن أرقام اعلانات يوتيوب نهاية فترة طويلة من الصمت، إذ تعد هذه المرة الأولى التي تعلن فيها جوجل عن هذه الأرقام منذ الاستحواذ على يوتيوب فى عام 2006، كما أصدرت ألفابيت أيضاً عائدات جوجلCloud لأول مرة ، والتي بلغت حوالى 2.6 مليار دولار خلال هذا الربع.

وقال روث بورات المدير المالي لألفابيت في بيان صحفي حول تقرير الأرباح أن سبب الإفصاح المفاجئ هو “توفير مزيد من التبصر فى أعمالنا والفرص المستقبلية”، وجاءت الإفصاحات أيضاً مع انخفاض إيرادات شركة ألفابيت الفصلية بشكل عام عن توقعات وول ستريت.


وأوضح بورات فى مكالمة هاتفية بعد الأرباح مع محللي وول ستريت إن “معظم” هذه الإيرادات تذهب إلى قائمة المبدعين على يوتيوب، مما يجعل من الصعب تقدير مقدار التدفق، إلا أن هذا الرقم يسلط الضوء على النمو الهائل لمنصة الفيديو فى 15 سنة فقط من الوجود.

نمى يوتيوب ليصبح واحداً من أكثر المواقع شعبية لإنشاء ومشاركة مقاطع الفيديو على الإنترنت، إذ يضم الآن أكثر من 2 مليار مستخدم شهري يزورون منصة مشاركة الفيديو، ويشاهدون أكثر من 250 مليون ساعة كل يوم من الفيديوهات الخاصة بقنواتهم المفضلة ومقاطع الفيديو الموسيقية والمقاطع الرياضية وغيرها.

وقد اشترت جوجل موقع يوتيوب في أكتوبر 2006 عندما كان يعمل بالموقع 65 موظفاً فقط، في ذلك الوقت، كان يوتيوب لا يزال في بدايته، إذ قام ثلاثة موظفين مبكرين فى PayPal بإطلاقه قبل عام ونصف من مكتب أعلى مطعم بيتزا فى كاليفورنيا.


المصدر :اليوم السابع

تم مشاهدة الموضوع :362

عن Neruda

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.