الأمونيا.. وقود جديد ونظيف للسيارات الركاب

0 665

في سعيها لإيجاد حلول مستدامة للتنقل، كشفت شركة غوانغتشو للسيارات الصينية عن محرك يعمل بالأمونيا، وهو ما يضاف إلى قائمة الحلول الخضراء مثل السيارات الكهربائية وخلايا الوقود الهيدروجينية، وقد تم عرض المحرك في حدث تكنولوجي سنوي للشركة في بكين، إلى جانب سيارة طائرة تسمى Gove تشبه طائرة بدون طيار كبيرة، وسيارة ركاب صغيرة تعمل بمنصة هجينة-هيدروجينية، وهو نظام وقود بديل يتم ترويجه من قبل شريكتها اليابانية تويوتا موتور كورب.

المحرك الجديد، المخصص للاستخدام في السيارات الركاب، يستخدم الأمونيا، وهو مصدر وقود نظيف وسهل التوفر، كمصدر طاقته الأساسية، وقد يمثل هذا خطوة هامة نحو مكافحة التغير المناخي وتقليل انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري المرتبطة بالسيارات التقليدية التي تعمل بالبنزين والوقود الأحفوري.

اقرأ أيضًا: المياه الجوفية تؤثر على دوران الأرض

“لقد تغلبنا على نقطة القلق التي تتمثل في صعوبة احتراق الأمونيا بسرعة واستخدامها كوقود في صناعة السيارات الركاب، إن قيمتها للمجتمع والاستخدامات التجارية تستحق الترقب”، قال تشى هونغزهونغ من مركز أبحاث وتطوير GAC للصحفيين.

وفقًا لـ GAC، فإنها قامت بتطوير محرك سعة 2.0 لتر يستطيع حرق الأمونيا السائلة بفعالية وبطريقة آمنة، محققًا 120 كيلوواط من الطاقة وانخفاضًا بنسبة 90% في انبعاثات الكربون مقارنة بالوقود الأخرى.

التحديات الكبيرة المرتبطة باستخدام الأمونيا

تؤدي تعقيدات استخدام الأمونيا كمصدر وقود إلى توجيه هذه الجهود نحو الصناعات مثل الشحن والنقل بدلاً من السيارات الركاب مثل السيارات، فوفقًا لـ Bloomberg، فإن هذا التركيز ينبع من حقيقة أن هذه الصناعات مجهزة بشكل أفضل للتعامل مع التحديات المرتبطة بهذه المادة السامة، وهناك بروتوكولات وأنظمة أمان موجودة بالفعل في قطاعات مثل الشحن التجاري، حيث تم نقل الأمونيا على نطاق واسع لسنوات عديدة كمكون أساسي في إنتاج الأسمدة.

الأمونيا كمصدر وقود بديل لفت انتباه العديد من الصناعات، بما في ذلك المحركات البحرية وخلايا الوقود للمركبات، في أيار/مايو الماضي، أظهر تسليم نظام توريد وقود أمونيا ناجح من شركة ميتسوبيشي لصناعة السفن للمحركات البحرية تقدمًا في اعتماد هذا الوقود، وبالإضافة إلى ذلك، تستكشف شركات ناشئة مثل Amogy Inc. نهجًا مبتكرًا يتضمن تحويل الأمونيا إلى هيدروجين قبل استخدامه في خلايا الوقود لتشغيل المركبات.

على الرغم من الفوائد المحتملة للاستخدام الأمونيا كوقود، هناك عدة تحديات تعوق اعتماده على نطاق واسع في سيارات الركاب. فالأمونيا هي مادة كيميائية خطيرة تتطلب تخزينًا ونقلاً وتزودًا بالوقود آمنً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.