الإمارات العربية لن تمضي قدما بخططها لحظر بعض تطبيقات بلاكبيري

0 58

- Advertisement -

رويترز :

قالت وكالة أنباء الامارات إن الدولة لن توقف خدمة هاتف البلاكبيري يوم 11 أكتوبر تشرين الاول بعد تسوية نزاع مع شركة ريسيرش ان موشن (ار.اي.ام) الكندية المنتجة للهواتف الذكية بشأن الوصول إلى بيانات البريد الالكتروني وغيرها من البيانات.
وكانت الامارات قالت انها ستعلق خدمات التراسل الفوري (مسنجر) والبريد الالكتروني وغيرها من خدمات تصفح الانترنت عبر البلاكبيري لنحو 500 ألف مشترك اعتبارا من 11 أكتوبر مالم تقدم الشركة الكندية وسيلة تمكن الحكومة من الوصول الى بيانات مشفرة عن الرسائل.
ونقلت الوكالة عن بيان قوله “أكدت هيئة تنظيم الاتصالات بأن جميع خدمات جهاز البلاكبيري أصبحت متوافقة مع اطار تشريعات قطاع الاتصالات في دولة الامارات.”
وأضافت “وبناء على ذلك فقد أكدت هيئة تنظيم الاتصالات بأن جميع خدمات البلاكبيري ستستمر كما هو معتاد ولن يتم تعليقها يوم 11 اكتوبر 2010.”
وكانت المملكة العربية السعودية والهند قد هددتا بقطع الخدمات لكنها توصلت لاتفاق مع (ار.اي.ام) وقال مسؤول اماراتي في سبتمبر أيلول ان بلاده “متفائلة للغاية” بشأن التوصل لاتفاق قبل موعد 11 أكتوبر.
وقبل النزاع كانت المعلومات التي ترسل من والى اجهزة البلاكبيري مشفرة ويتم معالجتها من خلال خوادم خارج الامارات.
ولم تقدم الوكالة تفاصيل الاتفاق.
وأضافت أن هيئة تنظيم الاتصالات أكدت “في بيانها الذي اصدرته اليوم ان شركة “ريسيرش ان موشن” ابدت تعاونا في الوصول الى هذا الحل المتوافق مع التشريعات في الدولة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.