المياه الجوفية تؤثر على دوران الأرض

0 437

كشفت دراسة جديدة أن استخراج المياه الجوفية من باطن الأرض قد تسبب في تغيير محور دوران الأرض بمقدار 80 سم إلى الشرق بين عامي 1993 و2010.

وأجرى باحثون من جامعة سول الوطنية في كوريا الجنوبية هذه الدراسة التي نشرت في مجلة Geophysical Research Letters“، وهي أول دراسة تقدِّر مساهمة استخراج المياه الجوفية في التغيرات المتعلقة بالمناخ في حركة قطب دوران الأرض.

وقال كي-وون سيو، عالم جيوفيزياء في جامعة سول والمؤلف الرئيس للدراسة: “إن محور دوران الأرض يتغير كثيرًا، وتُظهِر دراستنا أن إعادة توزيع المياه الجوفية لديها أكبر تأثير على انحراف محور دوران”.

وأضاف: “إن استخلاص الماء من باطن الأرض يغير توزيع كتلة الماء؛ وبالتالي، يؤثِّر ذلك على كيفية دوران كوكبنا حول محوره”.

إقرا أيضًا: جهاز صغير يحاكي قدرات العين والذاكرة البشرية

ولطالما اهتزَّ قطب دوران الأرض بشكل طبيعي بسبب حركة الكتل الجوية والمائية خلال التغيرات الموسمية، ولكن لشرح كمية الانحراف بين عامي 1993 و2010، يجب أن يؤخذ في الاعتبار التغيرات الناجمة عن استخراج المياه الجوفية.

ووفقًا للدراسة، سحب البشر أكثر من 2 تريليون طن من المياه من المخازن الجوفية خلال هذه الفترة، خاصة لأغراض الري في شمال غرب الهند وغرب أمريكا الشمالية، وهذا ما يعادل أكثر من 6 ملم من ارتفاع مستوى سطح البحر.

وقال سيو: “إن استخلاص الماء من باطن الأرض له تأثير كبير على المناخ. فهو يؤدي إلى انخفاض مستوى المياه الجوفية وزيادة مستوى سطح البحر، وهذا يؤثِّر على دوران الأرض”.

وأشار إلى أن هذه الدراسة تسلط الضوء على أهمية مراقبة وإدارة استخدام المياه الجوفية بشكل مستدام، كما أنها تفتح آفاقًا جديدة لمزيد من الأبحاث حول تأثير التغيرات في تخزين المياه والاحتباس الحراري على دوران الأرض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.