تسلا تطلق حاسوبها الفائق دوجو لتدريب مركباتها ذاتية القيادة

0 1٬038

- Advertisement -

أعلنت شركة تسلا، المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية، عن إطلاق حاسوبها الفائق دوجو، الذي يعد أسرع حاسوب في العالم لتدريب الذكاء الاصطناعي. وسيستخدم هذا الحاسوب لتدريب نماذج التعلم الآلي التي تحسن من نظام المساعدة في القيادة المتقدم (FSD)، والذي يهدف إلى تمكين المركبات من قيادة نفسها بشكل كامل.

وقالت تسلا في تقرير أرباحها للربع الثاني من عام 2023 إنها بدأت إنتاج حاسوب دوجو في تموز/يوليو من نفس العام، وأنه يستخدم رقائق مخصصة صممتها تسلا، والتي من المتوقع أن تكون قادرة على إجراء كزافلوب (exaflop) من الحسابات، أي مليار مليار عملية حسابية في الثانية. وهذا يجعل دوجو حاسوب تدريب استثنائي بالمقارنة مع حاسوبات التدريب التقليدية.

شاهد/ي: TeraBox.. تطبيق التخزين السحابي الذكي والآمن والمجاني

- Advertisement -

وأضافت تسلا أن هدف دوجو هو معالجة ملايين التيرابايت من بيانات الفيديو التي يتم التقاطها من مواقف قيادة حقيقية من أكثر من 4 ملايين سيارة تسلا وستستخدم هذه البيانات لتدريب شبكات عصبية تساعد حاسوبات التسلا في فهم الطرق والظروف المحيطة بها.

ولفتت تسلا إلى أنها تطور أربعة أركان تكنولوجية رئيسية لتحقيق القيادة الذاتية على نطاق واسع، وهي: تدريب الشبكات العصبية، والتسمية التلقائية للكائنات، والمحاكاة، والتحقق. وأكدت تسلا أنها تطور كل هذه الأركان داخلياً، وأن دوجو يمثل جزءاً أساسياً من استراتيجيتها لتحسين نظام FSD.

وكانت تسلا قد كشفت عن تفاصيل حاسوب دوجو في يوم الذكاء الاصطناعي الذي نظمته في 19 آب/أغسطس 2021. وأظهرت تسلا رقاقة D1 التي تستخدم تقنية 7 نانومتر، والتي توفر عرض نطاق ترددي وأداء حسابي مذهلين. وصممت تسلا هذه الرقاقة لتتصل ببعضها ببعض بدون أي مادة لاصقة، واستفادت من ذلك بربط 500,000 عقدة مع بعضها. وأضافت واجهة التوصيل، وإدارة الطاقة والحرارة، والنتيجة كانت ما سمته “بلاطة التدريب”: وهي عبارة عن بلاطة تدريب تصل قدرتها إلى 9 بيتافلوب، مع 36 تيرابايت في الثانية من عرض النطاق الترددي، في شكل أقل من قدم مكعب. وكان لدى المهندس على المسرح بلاطة تدريب دوجو حقيقية.

وعلّق المهندس على هذه التحفة التكنولوجية: “إنه شيء لم يسبق له مثيل. هذه قطعة هندسية رائعة.”

ولكن هذا هو حد إطلاق الأجزاء الحقيقية لحاسوب دوجو من قبل تسلا. فالشركة كشفت أنها قامت مؤخراً بتشغيل شبكة عصبية على إحدى البلاطات، وظهر المهندس فينكاتارامانان مفاجئًا أندري كارباثي، رئيس قسم الذكاء الاصطناعي في تسلا، على المسرح بالإعلان لأول مرة أن بلاطة التدريب دوجو قامت بتشغيل إحدى شبكاته العصبية.

ولكن الآن لا يزال عليها تشكيل مجموعة حاسابات باستخدام هذه البلاطات التدريبية من أجل بناء حاسوب دوجو الفائق بالفعل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.