جوجل تتفوق على أبل في ضمان التحديثات البرمجية

0 246

- Advertisement -

في خطوة لافتة، أعلنت شركة “جوجل” عن التزامها بتقديم تحديثات برمجية لهواتف “بيكسل” لمدة سبع سنوات، متفوقة بذلك على منافستها “أبل” التي أكدت مؤخراً أن فترة دعم هواتفها ستكون أقل من ذلك.

حتى وقت قريب، لم تحدد “أبل” فترة زمنية ثابتة لدعم تحديثات هواتف الـ “آيفون”، حيث كانت تعتمد على سياسات متغيرة حسب طرازات الهواتف. ولكن، وبناءً على متطلبات تنظيمية في المملكة المتحدة، اضطرت “أبل” للإفصاح عن فترة دعم محددة لهواتفها. وفقاً لبيان الامتثال لقانون (PSTI) البريطاني، تم تحديد فترة دعم لا تقل عن خمس سنوات لهاتف “آيفون 15 برو ماكس”، ابتداءً من تاريخ أول شحنة في 22 أيلول/سبتمبر 2023.

شاهد/ي: جيميناي تعزز إمكانيات جيميل على أندرويد بميزات جديدة

- Advertisement -

بالمقابل، أعلنت “جوجل” عن التزامها بتقديم تحديثات برمجية لهواتف “بيكسل 8″ و”8 برو” و”8a” لمدة سبع سنوات على الأقل، وهي فترة تفوق ما تقدمه “أبل” و”سامسونج” حتى الآن. كما أن “سامسونج” بدأت بتقديم التزام مشابه مع سلسلة هواتف “جالاكسي S24″، ولكن لم يشمل هذا الالتزام بعد جميع أجهزتها الأخرى.

بالرغم من التزام “جوجل” و”سامسونج” الواضح، تبقى هناك تساؤلات حول مدى تحقيق هذا الالتزام بشكل كامل على أرض الواقع، خصوصاً فيما يتعلق بالتحديثات الرئيسية لنظام “أندرويد” طوال هذه الفترة. ومع ذلك، فإن اللغة الرسمية للشركات تبدو واضحة وصريحة حول هذا الالتزام.

في المقابل، تستمر “أبل” في تقديم تحديثات أمنية لفترات أطول، حيث لا تزال هواتف مثل “آيفون 6s” الصادرة في 2015 تتلقى تحديثات أمنية، مما يظهر التزامها بدعم أجهزتها لفترات ممتدة بعد التوقف عن تقديم التحديثات الرئيسية.

يبدو أن “جوجل” قد نجحت في تجاوز “أبل” من حيث فترة دعم التحديثات البرمجية لهواتفها، مما يضع معيارًا جديدًا في سوق الهواتف الذكية. ومع تزايد المنافسة، يبقى على الشركات الأخرى مثل “ون بلس” تحديد مدى قدرتها على مواكبة هذا المستوى من الالتزام.

اترك رد