- Advertisement -

جوجل : ماهو الحب؟” أكثر سؤال شيوعا في الإمارت خلال 2010

0 61

العربية نت :
احتل سؤال “ما هو الحب؟” قائمة الاستفسار الأكثر شيوعا في دولة الامارات خلال عام 2010، وفقا للتقرير السنوي لعملاق محركات البحث على الانترنت Google الصادر اليوم الخميس 9-12-2010.
وحجزت مواقع الويب التي تقدم مجاناً خدمات الإتصال الهاتفي عبر الإنترنت VOIP، مركزا متقدما بين مواقع الإنترنت الأكثر شيوعا في الإمارات، خلال عام 2010، رغم أنها محظورة رسميا بقرار من هيئة تنظيم الاتصالات، ويعود ذلك إلى ارتفاع عدد المغتربين المقيمين في الدولة ورغبتهم في التواصل مع ذويهم في بلدانهم الأصلية.
وضمت قائمة الأسئلة الأكثر تداولا على “جوجل” خلال العام بالاضافة إلى “ما هو الحب؟” الذي جاء في الصدارة ثم “ما هي الحياة؟ و”ما هو الإنترنت؟” و”ما هو حال الطقس؟” و”ما هو التسويق؟” و “ما هي المحاسبة؟” و”ما هو الجيل الثالث 3G؟” بالاضافة إلى 3 أسئلة أخرى حول موسوعة “ويكيبديا” والترجمة والقواميس.
حسين الجسمي وحيدا
وذكر التقرير أن شبكات التواصل الاجتماعي وخاصة يوتيوب وفيسبوك جاءت في صدارة المواقع الأكثر شعبية، فيما كان “برج خليفة” الذي يعد أعلى بناء في العالم وتم افتتاحه خلال 2010، كلمة البحث الأسرع نمواً.
أما فيما يتعلق بالاهتمام بالنجوم والمشاهير فقد تصدر مغني البوب الأمريكي جاستن بيبر قائمة البحث في الإمارات، تليه شاكيرا ثم ليدي غاغا. فيما حل في المركزين الرابع والخامس على التوالي النجمان الهنديان سلمان خان وكاترينا كايف.

ولم تتضمن القائمة التي ضمت 10 أسماء أي نجوم عرب سوى المطرب الاماراتي حسين الجسمي، الذي حل سادسا.
والمواقع العشرة الأكثر زيارة في الإمارات خلال 2010 كانت بالترتيب يوتيوب و فيسبوك و ياهو و هوتميل وجيميل وغلف نيوز وموقع الألعاب عبر الإنترنت gamzer والموقع الإخباري الهندي مالايالا مانوراما وموقع الإعلانات المبوبة المحلي الواسع الانتشار Dubizzle.


“آي باد” في الصدارة وتراجع “الخنازير”


وعلى مستوى العالم كانت كلمة “آي باد” الأكثر شيوعا على محرك البحث الشهير خلال عام 2010، تلاها اسم نجم البوب الأمريكي المراهق جاستن بيير ثم فيسبوك وتوتيتر و Chatroulette فمغنية الراب الأمريكية نيكي ميناج فموقع الألعاب عبر الانترنت friv، ثم موقع تنزيل الأغاني Mixer، ونجمة البوب الأمريكية كاتي بيري ، وحل في المركز العاشر موقع الألعاب gamezer.
واللافت أن البحث عن “إنفلونزا الخنازير” كان الأكثر تراجعا خلال العام، مع الانحسار اللافت للوباء حول العالم، بعدما كان بطل الأحداث في 2009، وضمت القائمة أيضا فيلم القمر الجديد والمطربة سوزان بويل التي أثارت ضجة واسعة العام الماضي، والفيلم الحائز على أوسكار المليونير المتشرد والنجم الأسطورة الراحل مايكل جاكسون.
أما قائمة أكثر الأجهزة الالكترونية والتكنولوجية بحثا خلال العام فاحتلها “آي باد” وتلاه “آي فون 4” وحل “نوكيا 5530” ثالثا.
وفيما يخص المساعدات الإنسانية احتل التبرع لهايتي التي ضربها زلزال مدمر خلف آلاف القتلى القائمة، تلتها باكستان، ثم التبرع عبر الرسائل النصية، وتنزيل الملفات للتبرع والصليب الأحمر، فالتبرع لتشيلي، والبحث عن وسيلة للتبرع بالدم في أستراليا، ومنظمة “أطباء بلا حدود”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.