فيسبوك يعلن عن خاصية Timeline في مؤتمره السنوي

0 103

- Advertisement -

facebook.timeline
facebook.timeline
يبدو أن المنافسة تحتدم بين فيسبوك وغوغل بلص هذه الأيام، خصوصا بعد أن أعلنت الشركتان عن خصائص جديدة تميز كلا منها لتتصدر قائمة المواقع الاجتماعية. ففي الوقت الذي أعلنت فيه غوغل بلص عن إتاحة المجال أمام جميع مستخدمي الشبكة الإلكترونية للتسجيل في الموقع الاجتماعي، بدلا من الحصول على “دعوة لاستخدامه، عقد فيسبوك مؤتمره السنوي، F8، الذي أعلن فيه عددا من الخصائص الجديدة، التي ووفقا لمديره التنفيذي، مارك زوكربيرغ، ستغير من مفهوم التواصل الاجتماعي في المستقبل.

ففي المؤتمر، الذي أقيم في سان فرانسيسكو، أعلن مارك زوكربيرغ عن خاصيتين جديديتين لموقع الفيسبوك. الأولى هي خاصية Timeline، أو ما يعرف بـ”الخط الزمني”. أما الثانية فهي خاصة بمطوري التطبيقات الخاصة بفيسبوك، حيث أصبح المجال حاليا مفتوحا لتطوير تطبيقات خاصة بالنشاطات التي يمارسها مستخدمو الفيسبوك، كالاستماع للموسيقى، وقراءة الكتب، ومشاهدة الأفلام.

وحول خاصية “الخط الزمني”، تحدث كوزربيرغ قائلا: “هذه الخاصية الجديدة هي أحدث إضافة فنية للفيسبوك، وأعتقد أنها ستكون الخطوة التالية لمساعدتك على أن تروي قصة حياتك لأصدقائك.”

- Advertisement -

فبدلا من “الحائط”، الذي يحتوي على جميع النشاطات التي يقوم بها المستخدمون، سينقسم “الخط الزمني” إلى ثلاثة أقسام: القسم الأول سيحتوي على الصورة التي يعتقد المستخدم أنها تمثله، والمعلومات الأساسية عن المستخدم. القسم الثاني يحتوي على أبرز لحظات حياته، من صور وتعليقات، ومشاركات، وغيرها. أما القسم الأخير فسيحتوي على أبرز التطبيقات التي تم استخدامها، إضافة إلى الموسيقى، والأفلام، والكتب التي اطلع عليها عبر فيسبوك.

غير أن زوكربيرغ أعلن أنه لن تتم إتاحة هذه الخاصية حاليا، فهي فقط متوافرة للاختبار حاليا، وسيتم طرحها بعد الانتهاء من ذلك.

أما الخاصية الأخرى، فتشجع المؤسسات على تطوير تطبيقات تساعد في التواصل بين المستخدمين، فمثلا، عقد فيسبوك اتفاقية مع “سبوتيفاي”، وهو أكبر مواقع لبث الأغنيات عبر الإنترنت، بحيث يقوم المستخدم بشراء أغنية موسيقية عبره، ويستمع إليها من خلال فيسبوك، وهو ما سيظهر عبر شريط التحديثات الجديد الموجود على يمين الصفحة.

في ذلك الوقت، يمكن لأصدقاء المستخدم الاستماع إلى الأغنية ذاتها، وبالتالي فإن فيسبوك تكون قد حققت هدفين: الأول هو الحد من ظاهرة القرصنة الموسيقية، والثاني زيادة التواصل بين الأصدقاء فيما يخص المواد الموسيقية والمصورة والمكتوبة.

وقال زوكربيرغ أن كل نشاط سيقوم به المستخدم من قراءة أو استماع لموسيقى أو مشاهدة فيلم ستسجل في شريط التحديثات، الذي أطلقته فيسبوك مؤخرا كجزء من إعادة تصميم صفحة “آخر التحديثات” على موقعها، وهو ما سيزيد من القلق بشأن الخصوصية على الشبكة الاجتماعية.

المصدر : cnn

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.