“ميتا” تكشف عن رقاقة لتعزيز قدرات الذكاء الاصطناعي

0 327

أعلنت شركة “ميتا”، المالكة لفيسبوك، عن تطوير رقاقة جديدة للذكاء الاصطناعي تسمى MTIA””، وهي اختصار لـ “Meta Training and Inference Accelerator”. وتهدف هذه الرقاقة إلى تسريع عمليات التدريب والاستدلال لنماذج الذكاء الاصطناعي الضخمة التي تستخدمها الشركة في مجالات مثل الترجمة والمحادثة والواقع المعزز والواقع الافتراضي.

وقال سانتوش جاناردهان، نائب رئيس “ميتا” ورئيس البنية التحتية، في منشور على مدونة الشركة، إن رقاقة “MTIA” هي “مجموعة شرائح التسريع الداخلية المخصصة التي تستهدف أحمال عمل الاستدلال”، وأضاف أنها توفر “قوة حوسبة وكفاءة أكبر” من وحدات المعالجة المركزية وهي “مخصصة لأحمال العمل الداخلية لدينا”.

شاهد/ي: ستحصل قائمة الرسائل في واتساب على تحديث لنظام أندرويد

وأشار جاناردهان إلى أن رقاقة “MTIA” ستساعد على تحسين أداء وسرعة وجودة خدمات “ميتا” المبنية على الذكاء الاصطناعي، مثل نظام NLLB-200″”، الذي يستطيع التحدث والترجمة بين 200 لغة بسهولة، دون الحاجة إلى الإنجليزية كلغة وسيطة. كما ستسهم في دعم تطورات جديدة في مجالات مثل المحتوى المصنوع من الذكاء الاصطناعي والأشخاص الافتراضيين.

وأوضح جاناردهان أن رقاقة “MTIA” ستكون جزءًا من بنية تحتية أوسع لـلشركة، تشمل أيضًا رقائق أخرى مخصصة لأغراض محددة، مثل MSVP، وهي اختصار لـ Meta Scalable” “Video Processor، وهي رقاقة مصممة لتحويل شفرات الفيديو بجودة عالية وبسرعة فائقة، لدعم خدمات الفيديو حسب الطلب والبث المباشر.

وأكد جاناردهان أن “ميتا” تسعى إلى تحقيق رؤيتها في بناء “مجتمع عالمي متصل” من خلال استثماراتها في مجال الذكاء الاصطناعي، وأنها تؤمن بأهمية التعامل مع التحديات والآثار المحتملة لهذه التكنولوجيا بشكل مسؤول وشفاف.

وأشار إلى أن رقائق الشركة ستكون مفتوحة المصدر، بحيث يستطيع الباحثون والمطورون استخدامها في مشاريعهم، كما ستشارك “ميتا” نتائج اختباراتها وأفضل ممارساتها مع المجتمع.

ولفت إلى أن رقائق “ميتا” ستكون جزءًا من برامج “Responsible AI” و”AI Red Team” التابعة لـ “ميتا”، التي تهدف إلى تقدير والحد من المخاطر المرتبطة بالذكاء الاصطناعي.

وأخيرًا، قال جاناردهان إن رقائق الشركة ستكون متوفرة في عام 2025، وأنه يتطلع إلى رؤية “إبداعات جديدة” تستفيد من قدرات هذه التكنولوجي في تحسين حياة الناس وتوسيع آفاقهم. وأضاف أن “ميتا” تتعاون مع شركاء صناعيين وأكاديميين لتطوير وتطبيق رقائقها في مجالات متنوعة، مثل الرعاية الصحية والتعليم والفن والترفيه. وختم قائلاً: “إن رقائق ميتا هي خطوة هامة في رحلتنا نحو بناء عالم أكثر اتصالًا وإبداعًا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.