واتساب يطلق ميزة جديدة تجعل التواصل أسهل وأكثر تعاونا.. فما هي؟

0 1٬417

إذا كنت من مستخدمي واتساب، فقد تكون سعيدًا بمعرفة أن الخدمة الشهيرة للتراسل الفوري أضافت ميزة جديدة تسمح لك بمشاركة شاشتك مع جهات الاتصال المتاحة في المكالمات الفيديوية. هذه الميزة، التي أعلن عنها مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة Meta، من خلال منشور على فيسبوك، وعلى قناته على إنستغرام، تجعل التواصل أسهل وأكثر تعاونًا.

أعلنت واتساب اليوم عن إضافة ميزة مشاركة الشاشة كأحدث مزاياها لتعزيز تجربة مكالمات الفيديو على منصتها، بهدف منافسة تطبيقات مؤتمرات الفيديو التقليدية مثل مايكروسوفت ميت، وجوجل ميت، وزووم، وآبل فيس تايم.

شاهد/ي: AudioCraft.. أداة جديدة من ميتا تحول النص إلى موسيقى وصوت

تم الإعلان عن هذه الميزة الجديدة صباح أمس من خلال منشور على فيسبوك وقناته على إنستغرام من قبل الرئيس التنفيذي لشركة ميتا، مارك زوكربيرغ، مما يُظهر التزام المنصة بالابتكار.

تتيح هذه الميزة الجديدة للمستخدمين مشاركة محتوى متنوع أثناء المكالمات الفيديو، بدءًا من الوثائق المهمة والصور حتى عربات التسوق الخاصة بهم. يمكن الوصول إلى هذه الميزة من خلال النقر على أيقونة “مشاركة”. يمكن للمستخدمين اختيار ما بين مشاركة تطبيق معين أو مشاركة الشاشة بأكملها، وهو النهج نفسه الذي يتبعه تطبيقات مؤتمرات الفيديو التقليدية مثل جوجل ميت وزووم.

قد بدأت واتساب بنشر ميزة مشاركة الشاشة تدريجياً على أنظمة أندرويد وآي أو إس ونوافذ سطح المكتب. وهذا يعني أنك قد لا ترى هذه الميزة على الفور، ولكن يجب أن تتوفر قريبًا.

بجانب ميزة مشاركة الشاشة، قدمت واتساب دعمًا لميزة المكالمات الفيديو في وضعية الأفق لتقديم تجربة عرض أوسع وأكثر تفاعلية بالمقارنة مع وضعية العرض الرأسي الحالية. وقد يكون دعم وضعية الأفق أيضًا مفيدًا عند استخدام ميزة مشاركة الشاشة على المنصة.

تمثل مكالمات الفيديو جزءًا من واتساب لأكثر من ست سنوات، حيث تم إطلاقها لجميع المستخدمين على المنصة في نوفمبر 2016. ومع ذلك، تستمر تطبيق الرسائل الفورية في تحسين الخدمة تدريجياً لتبقى ذات أهمية في منافسات السوق. ومؤخرًا، قدمت واتساب دعمًا لنافذة العرض داخل الصورة لمكالمات الفيديو على أنظمة آي أو إس. كما أتاحت أيضًا خيار مشاركة رسائل فيديو قصيرة في المحادثات، إذ يُعتبر الفيديو بشكل عام مصدرًا مهمًا للتواصل بالنسبة للعديد من المستخدمين.

تُعد ميزة مشاركة الشاشة جوهرية في تطبيقات مؤتمرات الفيديو منذ فترة، بما في ذلك تلك الموجهة للمستهلكين. على سبيل المثال، في عام 2021، قامت آبل بتحسين خدمة فيس تايم مع ميزة SharePlay، التي سمحت لمستخدمي نظام آي أو إس بمشاركة شاشاتهم بشكل مدمج. وقد ذهبت واتساب إلى مزيد من الابتكار من خلال توسيع هذه الميزة لتشمل مستخدمي أنظمة أندرويد وآي أو إس وسطح المكتب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.