فيسبوك يسحب بساط الإعلان عن الوظائف من لينكد إن

0 52
فيسبوك يسحب بساط الإعلان عن الوظائف من لينكد إن
فيسبوك يسحب بساط الإعلان عن الوظائف من لينكد إن

أطلق موقع التواصل الاجتماعي فيسوك خدمة جديدة تسمح للشركات بالإعلان مجانا عن الوظائف المتاحة عبر صفحاته، مع توفير إمكانية التقدم للوظائف عبر خاصية الدردشة الفورية ماسنجر.

وتشكل الخدمة الجديدة خبرا سيئا لمنصات إلكترونية تقليدية دأبت على تقديم خدماتها بشكل مدفوع للشركات، مثل موقع لينكد إن الشهير الذي يستخدم أساسًا كشبكة تواصل مهنية، وفق موقع “Techcrunch” المعني بالأخبار التكنولوجية.

[ads1]



[ads2]
ولينكد إن هو شبكة تواصل اجتماعي موجهة للمهتمين بالأعمال والمهنيين، الذين يسعون لبناء شبكات تواصل تمكنهم من الوصول إلى أرباب العمل.

وأوضح فيسبوك أن الخدمة الجديدة انطلقت الآن بشكل فعلي في كندا والولايات المتحدة، على أن يجري تعميمها في وقت لاحق بباقي الدول.

وقال أندريو بوسورث، المسؤول في قسم الأعمال والإعلانات في عملاق التواصل إن الشركات تعلن منذ فترة عن الوظائف عبر فيسبوك، لكن المزايا الجديدة تتيح الوصول بشكل أسهل إلى تلك الإعلانات والتقديم لها بمرونة.

وأضاف “طرحنا على أنفسنا سؤالاً مفاده كيف نجعل (فيسبوك) أكثر فائدة في حياة المستخدمين اليومية؟ ووجدنا أن الشركات الصغيرة دائمًا ما تجد صعوبة في التوظيف بسبب الإعلانات، كما أن معظم الناس مهتمون بشكل كبير بالفوز بوظيفة أفضل بأجر أعلى، حتى لو كانوا راضين عن وظائفهم الحالية”.

وستظهر هذه الوظائف في صفحة خلاصات الأخبار مع زر للتقديم فيها، كما يمكن الوصول إليها من داخل صفحات الشركات.

وسيتاح للمتقدمين للوظائف، عقب الضغط على زر التقديم لأي من الوظائف الشاغرة، ملئ استمارة تتضمن معلومات مثل الاسم والسن ومكان الإقامة والخبرات العملية السابقة، وإجابة الأسئلة التي يطرحها صاحب الوظيفة.

[ads1]



[ads2]
وسيقوم فيسبوك بتضمين معلومات المستخدمين المتوافرة على حسابهم بشكل تلقائي في استمارة التقديم، مع توفير خيار لتعديل هذه المعلومات حسب رغبة المتقدم للوظيفة.

وأكد فيسبوك أن أصحاب الوظائف التي سيتقدم لها المستخدم على شبكتها الاجتماعية لن يحصلوا على أي معلومات خاصة عن المستخدم غير تلك الموجودة في استمارة التقديم أو متاحة أمام العامة في حسابه.

وستتيح فيس بوك لأصحاب الوظائف الشاغرة والمتقدمين لها التواصل مع بعضهما البعض عبر رسائل الشبكة الاجتماعية وخدمة المحادثات ماسنجر.

ويستند فيسبوك فى خدمته الجديدة على قاعدة مستخدمين عريضة تصل إلى 1.8 مليار شخص حول العالم، بخلاف المنصات المهنية الأخرى وأبرزها موقع لينكد إن الذي يبلغ عدد مستخدميه 467 مليون شخص، وفقا للموقع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.